معالم سياحية عالمية ينبغي عليك زيارتها

2018/01/22

مشاركة من عائشة أحمد

 

طقس العرب- تتسم الوجهات السياحيّة التقليديّة بالرتابة، وتبقى بعيدة عن المغامرات والتشويق. لكن إن أردتم عيش تجربة سياحيّة مميّزة وغريبة، تحمل الكثير من الجمال والمغامرة والتفرّد، فإليكم بعضاً من أغرب الوجهات السياحيّة في العالم:

 

Hobbiton في نيوزيلندا

 إن أردتم عيش تجربة أبطال فيلم  lord of the rings، فما عليكم إلا التوجّه إلى نيوزيلندا، حيث أضيفت بعض البيوت والديكورات إلى مزرعة  Hobbiton، لاستقبال السيّاح والاستمتاع بمناظرها الطبيعيّة المذهلة، ولاختبار العيش في البيوت الصغيرة.

 

 فندق الجليد في السويد

يُعاد بناؤه كلّ سنة، ليكون متوفّراً ما بين شهري ديسمبر/ كانون الأول وإبريل/ نيسان من كلّ سنة؛ وهو مميّز وغريب، لأنّه أول فندق من الجليد في العالم.

 

يُصنع هذا الفندق بالكامل من الثلج، حيث يستعمل في بناءه 10 آلاف طنّ من الجليد، و30 ألف طن من الثلج. ويتسع الفندق لمئة شخص موزّعين عل غرف متنوّعة التصاميم.

   

متحف المجارير في باريس

من يُخطّط لزيارة العاصمة الفرنسيّة يفكّر ببرج إيفل والشانزيليزيه وبعض المعالم السياحيّة المشابهة. لكنّ باريس المعروفة برقيّها تحتفظ بمعلم غير مألوف هو "متحف مجارير باريس".. غريب لكنّه حقيقيّ.

 فمتحف المجارير يقود زوّاره تحت الأرض ليروا عن كثب المصارف والمجاري الصحيّة وطرق معالجة المياه.

 

بحيرة كليلوك في كندا

مع ارتفاع درجة حرارة الشّمس، تتبخّر مياه بحيرة كليلوك، لتنتج مجموعة من الدوائر التي تحتوي على المعادن، ذات التدرّجات المدهشة.

تحتوي بحيرة كليلوك على أعلى تركيز في العالم من المغنيزيوم والفوسفات والكبريت والكالسيوم، ما يقدّم تركيبة علاجيّة، جعلت من هذه البحيرة منتجعاً صحيّاً منذ أقدم العصور؛ وقد استخدمها الهنود الحمر سابقاً في علاج الأمراض المزمنة.